صورة كاميرات المراقبة في السفارة الأسترالية تظهر شاحنة صغيرة نوع دايهاتسو يشتبه في أنها محملة بالمتفجرات (الفرنسية)

قالت الشرطة الإندونيسية إنها تعرفت على آخر مالك للشاحنة التي استخدمت في الهجوم على مبنى السفارة الأسترالية في جاكرتا الأسبوع الماضي، والذي أسفر حسب آخر حصيلة أعلنتها السلطات الأمنية الإندونيسية عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة 180 آخرين بجروح.

وأوضحت أن الشاحنة الصغيرة التي يجري التحقيق بشأنها كانت تحمل لوحات تسجيل رقمها B-9065-NH، مشيرة إلى أنها تُخضع شخصين للاستجواب يعتقد أنهما مالكا السيارة ويقيمان غرب جزيرة جاوا.

وقال آخر مالك للشاحنة الصغيرة إنه باعها منذ ستة أشهر لشخص نسي اسمه. وشكك المالك في مصداقية الصور التي التقطتها الكاميرات الأمنية للشاحنة التي كان يملكها.

وتتهم الشرطة الجماعة الإسلامية التي يعتقد أنها الذراع الإقليمية لتنظيم القاعدة بتنفيذ هجوم جاكرتا الذي وقع قبل أيام من جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة الإندونيسية وقبل شهر من الانتخابات الأسترالية.

هيكل الشاحنة

السيارة بعد الانفجار (الفرنسية)
وفي أستراليا قال قائد الشرطة الأسترالية ميك كيلتي إنهم تمكنوا من معرفة رقم هيكل الشاحنة الصغيرة, غير أن المحققين الإندونيسيين رفضوا التعليق على هذه المعلومات.

وذكّر كيلتي أن معلومات مماثلة سمحت باعتقال منفذي الهجوم على منتجع بالي الذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص بينهم 88 أستراليا عام 2002.

وقال إن الحصيلة الأخيرة لضحايا الهجوم الذي وقع الخميس بلغت عشرة قتلى بينهم سبعة رجال وامرأتان جميعهم إندونيسيون. أما القتيل العاشر فقد يكون منفذ الهجوم, مما يعني أن العملية نفذها شخص واحد فقط بينما كان يعتقد أن اثنين نفذاه.

المصدر : وكالات