دمار هائل في موقع انفجار بالي (رويترز-أرشيف)

أيدت المحكمة الدستورية العليا في إندونيسيا اليوم حكم البراءة الذي أصدرته محكمة الاستئناف بحق أحد المتهمين بتفجيرات منتجع بالي السياحي عام 2002 والذي أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وكانت محكمة الاستئناف قد برأت آنغ حسن الدين الذي أصدرت المحكمة الابتدائية بحقه حكما بالسجن ثلاث سنوات لاتهامه بإيواء اثنين من المشاركين في الهجمات صدرت بحقهما أحكام بالسجن لمدد تراوح بين خمس وتسع سنوات، بعد اتهامهما بإخفاء معلومات عن أحد المتهمين الرئيسيين ويدعى علي غفران مخلص.

وقال مسؤول قضائي في جاكرتا إن المحكمة العليا ستوضح لاحقا أسباب تأييد حكم البراءة الذي أصدرته محكمة الاستئناف.

يشار إلى أن أكثر من 30 متهما ينتمون للجماعة الإسلامية صدرت بحقهم أحكام بالإعدام بعد أن أدانتهم المحكمة بالتورط في التفجيرات وعلاقتهم بتنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية