بينوشيه يؤدي التحية لدى مغادرته لحضور احتفال بعيد ميلاده الـ82 (الفرنسية)
كشفت معلومات جديدة في تشيلي أن الرئيس الأسبق أوغوستو بينوشيه الذي يمكن أن يحاكم لتورطه في تصفية المعارضين السياسيين في أميركا الجنوبية أمر بإحراق جثث معتقلين أثناء فترة حكمه.

وأكد وزير الداخلية خوسيه ميغيل أنسولزا ما ورد في مقال لصحيفة "لاناسيون" بهذا الخصوص، وقال "نعرف أن جثثا كثيرة تم التخلص منها إما برميها في البحر أو بحرقها، لكن مازال هناك أمور كثيرة يجب اكتشافها بخصوص هذه السنوات".

وقالت لاناسيون أمس الجمعة إن بينوشيه أمر عناصره بالتخلص من الجثث التي "أحرقت في أفران وفي صناديق داخل المعسكرات".

وعلى ما يبدو فإن الجنرال بينوشيه الذي كان رئيسا وقائدا للجيش أصدر أوامره "في رسالة مشفرة أرسلت في بداية العام 1979" تتضمن تعليمات "بنبش جثث المعتقلين لإخفائها" عبر إحراقها.

ورفعت محكمة سانتياغو في مايو/ أيار الماضي الحصانة عن بينوشيه الذي كان يتمتع بها بصفته رئيسا سابقا -بين العامين 1973 و1990- لإتاحة المجال لملاحقته في موضوع خطة "كوندور" التي وضعها حكام مستبدون في أميركا الجنوبية للتخلص من المعارضين. غير أن محاميي بينوشيه قدما طعنا أمام المحكمة العليا.

المصدر : الفرنسية