بيريز وشارون يتفقان على خطة الانسحاب من غزة
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بيريز وشارون يتفقان على خطة الانسحاب من غزة

شارون مضطر للجوء لبيريز بعد أن فقد الكثير من شعبيته (الفرنسية)

قالت مصادر سياسية إن زعيم حزب العمل الإسرائيلي المعارض شمعون بيريز وافق اليوم على التعاون مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون من أجل دفع خطة الانسحاب من قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أنه من المتوقع أن يجري كل من شارون وبيريز العديد من الاتصالات مع مؤيديهما قبل بدء المفاوضات بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية وهي الغاية التي اجتمعا لأجلها اليوم.

ومن أبرز العقبات التي تواجه تشكيل حكومة ائتلافية هو إصرار بيريز على التفاوض مع الفلسطينيين بشأن الانسحاب من غزة، بينما تدعو خطة شارون لانسحاب أحادي الجانب.

وأشارت مراسلة الجزيرة إلى أن ضمن الصعوبات أيضا المنصب الذي سيتولاه بيريز في الحكومة الائتلافية. إذ يريد بيريز وزارة الخارجية، لكن تنحية شارون لوزيره الحالي سيلفان شالوم قد يعزز المعارضة له داخل حزب الليكود.

وتوقعت المراسلة أن يحصل حزب العمل على ثمانية مقاعد في الحكومة المزمع تشكيلها، كما أن الموضوع الاقتصادي يشكل عائقا أمام تشكيل حكومة ائتلافية، حيث يعارض اليسار الخطة الاقتصادية التي فرضها الليكود ويرى أنها تمس الطبقات الفقيرة.

ويواجه انضمام حزب العمل إلى الحكومة معارضة قوية داخل حزب الليكود، وسيلتقي شارون لهذه الغاية أعضاء من الكتلة البرلمانية للحزب وعددها عشرة من أصل 40 نائبا أبدوا علنا معارضتهم لتشكيل حكومة ائتلافية مع حزب العمل.

وفقد شارون الغالبية المؤيدة له في الكنيست منذ تبني حكومته الشهر الماضي القرار المبدئي بالانسحاب قبل نهاية العام القادم، وبالتالي فإن شارون لم يعد يحظى إلا بدعم 59 نائبا من أصل 120، كما أنه معرض بانتظام لمواجهة مذكرات حجب الثقة من قبل معارضيه.

يذكر أن حزبي العمل والليكود شكلا تحالفا هشا خلال ولاية شارون الأولى وذلك بين عامي 2001 و2003 لكن التحالف انهار بعد خلاف على تمويل المستوطنات اليهودية المبنية على أراض احتلتها إسرائيل عام 1967.

المصدر : الجزيرة + وكالات