بيان يحذر بلغاريا وبولندا من بقائهما في العراق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بيان يحذر بلغاريا وبولندا من بقائهما في العراق

رئيس الوزراء البولندي يتفقد قوات بلاده في العراق (رويترز)
هددت جماعة زعمت أنها الجناح الأوروبي لتنظيم القاعدة بشن هجمات في كل من بولندا وبلغاريا ما لم تسحب هاتان الدولتان جنودهما من العراق.

وقالت الجماعة في بيان لها على موقع إلكتروني لا يستخدم عادة من قبل المسلحين الإسلاميين إن هاتين الدولتين ستواجهان أحداثا شبيهة بأحداث 11 سبتمبر/أيلول، ولتلك التي شهدتها العاصمة الإسبانية مدريد في مارس/آذار الماضي ما لم تسحبا قواتهما من العراق.

وخاطب البيان الذي حمل توقيع "جماعة التوحيد الإسلامية" الحكومة البلغارية قائلا "نطلب منكم وللمرة الأخيرة أن تسحبوا قواتكم من العراق، وإلا فإننا سنحيل بلغاريا إلى حمام دم"، ونصح البيان الشعب البلغاري بالضغط على حكومته لسحب الجنود البلغار من العراق.

كما حذرت الجماعة في بيانها رئيس الحكومة البولندية ماريك بيلكا قائلة "ننصحك بسحب قواتك الغازية من العراق، وإلا فإنك سوف تسمع أصوات الانفجارات وهي تمزق بلدك"، ومضت تحذر الحكومة البولندية بأن ثمن عدم الانصياع لهذا الطلب سيكون غاليا ومشابها لتلك الأحداث التي جرعتها القاعدة لكل من أميركا وإسبانيا.

وفي أول رد فعل بولندي على هذا التهديد قال نائب وزير الدفاع جانوس زيمكا "نحن بانتظار المزيد من المعلومات من الدول المشاركة معنا، ولا يوجد لدينا ما يؤشر على أن الإرهابيين يخططون لعمل إرهابي على الأراضي البولندية"، وهون الوزير من أمر البيان قائلا "الجماعة التي تتبنى البيان غير معروفة نهائيا".

يذكر أن العديد من المواقع الإلكترونية بثت خلال الأسبوع الماضي بيانات منسوبة لجماعات إسلامية معروفة تطالب فيها الدول المشاركة بالقوات المتعددة الجنسيات في العراق بسحب قواتها، لكن هذه الجماعات عادت وأعلنت عدم مسؤوليتها عن هذه البيانات.

المصدر : الجزيرة + رويترز