طهران تنفي مزاعم واشنطن وتؤكد أن برنامجها النووي للأغراض السلمية (رويترز-أرشيف)
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن على المجتمع الدولي مواصلة الضغط على الحكومة الإيرانية من أجل دفعها إلى التخلي عن برنامجها العسكري النووي, على حد تعبيره.

وأوضح بوش في تجمع انتخابي بواشنطن أن إدارته ستواصل ضغوطها على طهران وتساند دولا أخرى في القيام بجهود مماثلة لتشكيل جبهة عالمية قوية ضد ما أسماه أنشطة التسلح الإيرانية غير المشروعة.

وجدد التأكيد على استمرار تعاون واشنطن مع دول الاتحاد الأوروبي لضمان التعاون الإيراني الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكي تتخذ الوكالة مواقف أكثر تشددا تجاه طهران في ما يتعلق ببرامج التسلح.

وأشاد الرئيس الأميركي بجهود الترويكا الأوروبية التي أسفرت عن موافقة طهران على التعاون مع الوكالة والتوقيع على البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وردا على تصريحات مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس بأن واشنطن ستعمل على وقف برنامج إيران النووي بكل السبل، قال وزير الدفاع الإيراني على شمخاني إن بلاده "سترد علي أي عدوان أميركي أو غير أميركي يستهدف منشآتها النووية".

ووجه شمخاني في لقاء مع الجزيرة تحذيرات ضمنية بإمكانية استهداف إيران للوجود العسكري الأميركي في العراق في حال وقوع هجوم عليها. واعتبرت رايس في تصريحاتها أن البرنامج النووي الإيراني يمثل خطرا على العالم بأسره على حد قولها.

المصدر : الجزيرة + وكالات