آلاف الجنود الأميركيين منتشرون في آسيا (رويترز-أرشيف)

من المتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي جورج بوش بعد غد الاثنين سحب 100 ألف جندي من القوات الأميركية الموجودة في أوروبا وآسيا.

ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن مصادر مطلعة قولها إن ثلثي الانسحابات سيكون من أوروبا حيث يوجد 70 ألف جندي معظمهم يتمركزون في ألمانيا، مشيرة إلى أن هؤلاء سيتوجهون إلى قواعد أميركية لم تحدد أماكنها بعد.

وحسب نفس المصادر فإن الانسحابات من آسيا ستتعلق بوحدة من 3500 جندي يتمركزون في كوريا الجنوبية، إضافة إلى تقليص حجم القوات الأميركية في بلدان أخرى في المنطقة.

غير أن المصادر أكدت أن ألمانيا ستبقى تستضيف بعد هذه الانسحابات أكبر قسم للجيش الأميركي في أوروبا حتى لو شملت عمليات الانسحابات الفرقة المدرعة الأولى وفرقة المشاة الأولى.

ووصفت الصحيفة هذه العملية بأنها تشكل أكبر عملية إعادة هيكلة للوجود الأميركي في الخارج منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية