بوش يتمسك برأيه إزاء حرب العراق رغم عدم العثور على الأسلحة (الفرنسية)

دافع الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا عن غزوه العراق العام الماضي. وأكد في خطاب ألقاه بولاية تينسي جنوب الولايات المتحدة أن الحرب التي شنتها بلاده على بغداد كانت مبررة، رغم عدم العثور على أسلحة دمار شامل.

وأوضح أنه بحربه أسقط ما أسماه عدوا معلنا لأميركا كانت لديه القدرة على إنتاج أسلحة للقيام بما وصفها بمجازر جماعية وكان في وسعه مساعدة "إرهابيين" على الحصول على مثل هذه الأسلحة. وأضاف "إنها مجازفة لم يكن يمكننا القيام بها في عالم ما بعد 11 سبتمبر/ أيلول".

وأشار بوش من جديد إلى سياسة بلاده في ما يتعلق بالتعامل مع خطر الإرهاب، الذي قال إنه لايزال يهدد الولايات المتحدة.

كوفي أنان
أنان يعين موفدا
من ناحية أخرى عين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان السفير الباكستاني لدى واشنطن أشرف جهانغير قاضي موفدا خاصا إلى العراق ليحل محل البرازيلي سيرجيو فييرا دي ميلو الذي قتل في هجوم بسيارة مفخخة استهدف مبنى الأمم المتحدة ببغداد في 19 أغسطس/ آب العام الماضي وخلف 22 قتيلا.

ولم يعين أنان منذ ذلك الحين موفدا خاصا إلى العراق كما سحب موظفي المنظمة الدولية واشترط استعادة الأمن لعودتهم، لكنه عين الأخضر الإبراهيمي مبعوثا خاصا له قبل أشهر للمساعدة على نقل السلطة للعراقيين والإعداد لإجراء انتخابات عامة بعيد انتهاء المرحلة الانتقالية العام القادم.

المصدر : الجزيرة + وكالات