بوتين يقيل مسؤولي الأمن في أوسيتيا الشمالية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع أمير قطر الوضع بسوريا في ضوء النجاح بمكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بوتين يقيل مسؤولي الأمن في أوسيتيا الشمالية

بوتين يتخذ إجراء ضد مسؤولين أمنيين (الفرنسية-أرشيف)
أقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الداخلية في أوسيتيا الشمالية كازبيك دزانتييف على خلفية الأحداث الدامية في بيسلان حسب وكالة الأنباء الروسية.

ونقلت الوكالة عن المكتب الإعلامي في الكرملين أن بوتين أقال كذلك قائد جهاز الأمن الفدرالي (أف أس بي) في المنطقة فاليري أندرييف، وذلك بعد أسبوع من المجزرة التي راح ضحيتها نحو 500 شخص.

في السياق نفسه نفت روسيا بشدة ما تردد بشأن هرب قائد المجموعة المسلحة التي احتجزت الرهائن في مدرسة بيسلان لمدة ثلاثة أيام مؤكدة أنه لقي مصرعه خلال الاشتباكات مع القوات الروسية.

ونقلت بعض وسائل الإعلام عن نائب المدعي العام فلاديمير كولسنيكوف قوله إن هنالك بعض التقارير الإعلامية التي تحدثت عن أن قائد المجموعة ليس من بين القتلى, "ولكن هذه المعلومات خاطئة".

وأوضح كولسنيكوف أنه تم التعرف على الجثة من قبل أحد أفراد الجماعة المسلحة الذي ألقي القبض عليه من قبل قوات الأمن وتحديد هويته. وأضاف "لقد نال ما يستحقه وهو الآن في أحد براداتنا" محذرا من أن نفس المصير ينتظر من هم مثله.

وتابع النائب قائلا إن مزيدا من التفاصيل بشأن المجموعة المسلحة ستعلن بداية الأسبوع القادم.

وقد نقلت صحيفة فريميا نوفوستي عن أحد المحققين الذي لم يكشف عن اسمه قوله إنه لم يتم التعرف على جثة قائد المجموعة المسلحة من بين جثث القتلى، مشيرا إلى أن القوات الخاصة لا تستبعد أنه تمكن من الهرب.

وفي المقابل قال مسؤول أمني روسي إن المقاتلين الشيشان بين من يستحقون المكافأة التي رصدتها السلطات الروسية والبالغة 300 مليون روبل (10 ملايين دولار) لمن يدلي بمعلومات عن القائد الشيشاني شامل باساييف وأصلان مسخادوف في قضية احتجاز رهائن المدرسة.

المصدر : وكالات