بوتين يتهم الغرب بالتساهل مع الإرهاب
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بوتين يتهم الغرب بالتساهل مع الإرهاب

بوتين اتهم الغرب بالتعامل بمكيالين في قضية الشيشان (الفرنسية)
في أول رد فعل له على إعلان المقاتلين الشيشانيين مسؤوليتهم عن عملية احتجاز الرهائن في بيسلان جنوبي روسيا، اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب باحتضان الإرهابيين والتساهل معهم.
 
وقال بوتين في كلمة أمام مؤتمر دولي لرؤساء البلديات في العالم "اتجاه الاحتضان والاسترضاء للقتلة يرقى إلى مرتبة التواطؤ مع الإرهاب"، وأضاف "لقد حذرنا  طويلا بشأن الخطر الذي تمثله الهجمات الإرهابية ولكن صوتنا لم يسمع" .
 
ووصف بوتين دعوات الغرب إلى التعامل مع المقاتلين الشيشانيين بأنها "تتشابه مع محاولات الاسترضاء الفاشلة لألمانيا النازية قبل الحرب العالمية الثانية".
واتهم الرئيس الروسي الغرب بأنه تعامل بمكيالين حينما منح حق اللجوء لكبار القادة الشيشانيين وحث موسكو على التفاوض مع زعمائهم لكنه في الوقت نفسه رفض إجراء أي حوار مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.
 
وكانت الولايات المتحدة بادرت إلى إدانة باساييف الذي تبنى في بيان نسب إليه على الإنترنت عملية احتجاز الرهائن.
 
وقال نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج في مؤتمر صحفي في وارسو الجمعة إن باساييف "أثبت بدون أدنى شك أنه عديم الإنسانية .. أي شخص يستغل قتل أبرياء لأغراض سياسية لا يستحق الوجود في مجتمع كالذي نعيش  فيه".
 
وكانت روسيا اتهمت مسخادوف أيضا بأنه كان على علم بترتيبات عملية احتجاز الرهائن وإن لم يكن المنظم المباشر لها.
 
من جانبها تعهدت ليتوانيا الجمعة باتخاذ إجراء لإغلاق موقع الإنترنت الذي يستخدمه باساييف ومسخادوف لبث بياناتهما المتعلقة بالنزاع مع روسيا انطلاقا من أراضيها.
 
وكانت وزارة الخارجية الروسية استدعت سفير ليتوانيا في موسكو هذه الأسبوع وأبلغته بلهجة مشددة ضرورة التأكد من وقف أنشطة هذا الموقع.
 
شامل باساييف (رويترز)
ونشر باساييف بيانا باسم عبد الله شامل وهو الاسم الذي أطلقه على نفسه في موقع "قوقاز سنتر دوت كوم" الناطق باسم المقاتلين الشيشان، قال فيه إن كتيبة شهداء رياض الصالحين هي التي نفذت الهجوم على المدرسة الواقعة في شمالي أوسيتيا، والتي راح ضحيتها أكثر من 300 قتيل، محملا الحكومة الروسية مسؤولية مقتل آلاف الأطفال الشيشانيين في الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

كما أعلنت الرسالة مسؤوليته عن تفجير طائرتين مدنيتين روسيتين فضلا عن تفجير في محطة لمترو أنفاق موسكو هذا الصيف.
يشار إلى أن موسكو عرضت مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار نظير القبض على باساييف الذي وصف مسؤول أميركي الأفعال المنسوبة إليه بأنها "غير إنسانية".
 
غير أن الرئيس الشيشاني السابق أصلان مسخادوف الذي يوصف بالاعتدال وهو من بين القادة الشيشان الذين يقاتلون الحكم الروسي للجمهورية منذ عشر سنوات، نفى أي صلة له بعملية احتجاز الرهائن.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: