بوادر إيجابية من المفوضية الأوروبية تجاه تركيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

بوادر إيجابية من المفوضية الأوروبية تجاه تركيا

فيرهوغن حرص على تفقد توزلا الكردية جنوب شرقي تركيا (الفرنسية)
تستعد المفوضية الأوروبية لإعلان تقريرها النهائي مطلع الشهر المقبل بشأن إمكانية بدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي.

وفي تطور إيجابي، أعلن متحدث باسم المفوضية ببروكسل أن الرئيس فريتس بولكستين لا يريد فرض توجهات مسبقة تؤثر على ذلك التقرير غير أنه لا يرفض انضمام تركيا للاتحاد.

في هذه الأثناء اختتم مفوض شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي غونتر فيرهوغن زيارة لتركيا حيث أشاد بالتقدم الذي أنجزته أنقرة في مجال تحسين وضع الأكراد.

غير أن فيرهوغن طالبها بتحقيق تقدم أكبر في سبيل الاعتراف بالحقوق الثقافية للأقلية الكردية. وأضاف أن التوتر السياسي والاجتماعي جنوب شرق تركيا حيث أغلبية السكان من الأكراد يرجع إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية بهذه المناطق، واعتبر أنه لا يمكن تحقيق تقدم سياسي دون رفع مستوى معيشة المواطنين.

وأكد أيضا خلال زيارة له إلى قرية توزلا الكردية بمحافظة ديار بكر أن على تركيا أن تضاعف الجهود من أجل عودة المهجرين الأكراد إلى قراهم المدمرة. وقدم سكان القرية شكوى ضد الحكومة أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للحصول على تعويضات لنفيهم القسري.

وسترفع المفوضية الأوربية توصياتها إلى قمة زعماء الاتحاد في ديسمبر/ كانون الأول المقبل لاتخاذ القرار النهائي بشأن دعوة تركيا لبدء المحادثات.

وكانت حكومة أردوغان قد أجرت مجموعة من الإصلاحات للاستجابة لمعايير الانضمام للاتحاد كان أولها إلغاء عقوبة الإعدام الذي كان أول المستفيدين منه الزعيم الكردي عبد الله أوجلان، وأيضا السماح ببث محطات تلفزة وإذاعة كردية والإفراج عن عدد من السياسيين الأكراد.

كما سمحت الحكومة في أبريل/ نيسان الماضي بتدريس اللغة الكردية في بعض المدارس على أن تظل التركية هي لغة التعليم الأساسية.

من جهة أخرى أعلنت مصادر تركية مقتل شرطيين في هجوم استهدف نقطة تفتيش في ضواحي مدينة ديار بكر.

المصدر : وكالات