توني بلير
­ وعد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير نقابات العمال اليوم الاثنين بمنح حقوق جديدة لأولئك الذين يواجهون ظروف عمل شاقة، ولكنه رفض الاعتذار عن شن الحرب على العراق في قرار أثار غضب مؤيدي حزب العمال الذي يتزعمه.

وأبلغ بلير زعماء نقابات العمال ونشطاء في مؤتمر سنوي عقد في مدينة برايتون "لا يمكن أن اعتذر عما أعتقد بشأن العالم منذ 11 سبتمبر أو عما فعلته في الحرب ضد هذا الإرهاب البغيض الذي نواجهه. سيكون هذا خداعا وعدم أمانة".

ولكن مع توقع إجراء انتخابات العام القادم مما يجعل تقديم الدعم المالي لنقابات العمال أمرا حاسما لحزبه، أكد رئيس الحكومة تعهدا قدمه في الصيف بتحسين لوائح العمل بما في ذلك إجازة مدفوعة للجميع.

المصدر : رويترز