نفى القضاء البلجيكي أن يكون ربط بين السودانيين اللذين أوقفا في مطار بروكسل مساء الجمعة الماضية وتنظيم القاعدة أو أي صلة بالإرهاب.

وقالت كاتبة نيابة بروكسل بيرنغير هيغمان إن الرجلين أوقفا على ذمة التحقيق لاتهامهما بالتزوير لأن بحوزتهما أوراقا ثبوتية بلجيكية مزورة، وأضافت أنه لم توجه لهما أي تهم تتعلق بالإرهاب.

وأوضحت هيغمان في ندوة صحافية أن "الرجلين قالا إنهما قادمان من منطقة دارفور بالسودان في طريقهما إلى بريطانيا, وأنهما ضحية شبكة المتاجرة بالرق".

وبشأن ما قالته محطة تلفزيون "في تي أم" البلجيكية الخاصة من أن الشرطة عثرت على هاتف لأحد الرجلين يتضمن رقما هاتفيا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وصورا "لانتحاريين"، قالت هيغمان التي نقلت المعلومات عن قاضي التحقيق إنها لم تسمع بذلك.

وكانت المحطة ذكرت أمس أنه يعتقد أن المعتقلين من أعضاء تنظيم القاعدة ووصلا إلى بروكسل قادمين من أثينا.

المصدر : وكالات