إيران تصر على أن برنامجها النووي للأغراض السلمية (رويترز-أرشيف)

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تشاورت مع بريطانيا في الآونة الأخيرة بشأن موعد إحالة برنامج إيران النووي إلى الأمم المتحدة.

وأوضح مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه أن وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الحد من الأسلحة والأمن الدولي جون بولتون أثار مسألة توقيت الإحالة المحتملة أثناء زيارة للندن الأسبوع الماضي.

ورفض هذا المسؤول تحديد الموعد الذي ستحيل فيه واشنطن الملف النووي الإيراني إلى الأمم المتحدة، لكنه أشار إلى أن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من المقرر أن يجتمع في سبتمبر/أيلول وفي نوفمبر/تشرين الثاني المقبلين.

وكانت واشنطن قررت قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في يونيو/حزيران الماضي أنها لن تضغط من أجل إحالة القضية إلى مجلس الأمن خشية عدم حصولها على أصوات مؤيدة كافية، لكن الموقف الذي تبنته الدول الأوروبية في قرار لمجلس المحافظين واستهجن تقاعس إيران عن التعاون الكامل مع مفتشي الوكالة جعل واشنطن تفكر مرة أخرى في إحالة الملف إلى المجلس.

مخاوف إسرائيلية
وفي السياق ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن إيران ستكون لها القدرة على إنتاج أسلحة نووية بحلول العام 2007، حسب تقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية التي قدمت اليوم إلى الحكومة الإسرائيلية الأمنية.

وأضافت الإذاعة أن العام 2007 سيكون نقطة اللاعودة لجهة امتلاك إيران للسلاح النووي, التي تشكل المهدد الرئيسي لأمن إسرائيل.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن ضابط في الاستخبارات العسكرية قوله الاثنين خلال مداخلة أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست, إن إيران استأنفت أخيرا نشاطاتها المرتبطة بإنتاج اليورانيوم المخصب في إطار جهودها الرامية إلى امتلاك السلاح النووي.

وتقول إيران إن برنامجها النووي سلمي، ويهدف فقط إلى تلبية حاجات الطاقة المحلية، وأعلنت مؤخرا أنها ستستأنف إنتاج واختبار أجهزة الطرد المركزية لتخصيب اليورانيوم.

المصدر : وكالات