منغوليون يدلون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة قبل عامين (رويترز)
بدأ الناخبون في منغوليا اليوم بالتوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية هي الخامسة منذ انتهاء الحكم الشيوعي عام 1990.

وقال مسؤول انتخابي في العاصمة أولان باتور إن صناديق الاقتراع تشهد إقبالا نشطا منذ ساعات الصباح، ويشارك في هذه الانتخابات نصف السكان البالغ تعدادهم 2.7 مليون نسمة.

وتظهر استطلاعات الرأي فوز حزب الثورة الشعبية المنغولي الذي حكم البلاد معظم سنوات القرن العشرين بعد أربعة أعوام من الاستقرار الاقتصادي شهدتها البلاد التي تعد إحدى أفقر دول العالم وأقلها من حيث عدد السكان.

ويمثل الحزب 72 نائبا في البرلمان المنتخب عام 2000 والمؤلف من 76 مقعدا، وسط توقعات بأن يخسر بضعة مقاعد لحساب الائتلاف الديمقراطي وهو تجمع للمعارضة يعاني من الانقسام.

ويشرف على الانتخابات التي من المتوقع الإعلان عن نتائجها صباح يوم غد الاثنين، سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وعدد من الدول الغربية، إلى جانب مجموعات خاصة أرسلت لمراقبة التصويت في 21 ولاية منغولية.

المصدر : وكالات