بدء إعادة محاكمة المعارض الإيراني آغاجاري
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

بدء إعادة محاكمة المعارض الإيراني آغاجاري

عقدت إحدى المحاكم الإيرانية اليوم أولى جلسات إعادة محاكمة المعارض الإيراني هاشم آغاجاري بعد أن أسقطت عنه كافة التهم التي تصل عقوبتها إلى حد الإعدام.

ووجهت المحكمة إلى آغاجاري اليوم تهمة الإساءة إلى التعاليم المقدسة، ونشر معلومات خاطئة ومناهضة للنظام، وإذا ما أدين بهذه التهم فإنه سيواجه حكما بالسجن ما بين خمس وعشر سنوات.

وقد ظهر آغاجاري أستاذ التاريخ في جامعة طهران واهنا واشتكى من احتجازه عدة أشهر في سجن انفرادي تحت تهديد تنفيذ حكم الإعدام فيه، وقال للمحكمة "كيف تضعون بروفسورا في مادة التاريخ في الحجز الانفرادي لأكثر من عشرة أشهر".

وبعد انتهاء المحاكمة رفض آغاجاري الإفصاح للصحفيين عما إن كان متفائلا بعد إسقاط التهم الكبيرة عنه، وقال "يجب أن ننتظر ما ستكون عليه النتائج"، غير أن زوجته قالت "آمل أن يأمر القاضي بإطلاق سراح زوجي بعد إسقاط تهمة الارتداد عنه، ولكن التهمة الموجهة إليه مازالت خطيرة".

وكان القاضي محمد إسلامي أكد في بداية الجلسة أن آغاجاري لم يعد يواجه عقوبة الإعدام بسبب دعوته لإصلاح الدين في الجمهورية الإسلامية، وقد قضت محكمة إيرانية قبل عامين بإعدام أستاذ التاريخ رغم أنه كان من أوائل الذين حاربوا في صفوف الثورة الإسلامية وأحد أبطال الحرب العراقية-الإيرانية.

واستنادا إلى حيثيات الحكم الأول, فإن آغاجاري شكك في الأسس التي يقوم عليها الإسلام والثورة الإسلامية عندما دعا علنا إلى نوع من المعارضة في الإسلام لأن المسلمين كما قال ليسوا "قرودا" لكي "ينساقوا دون تفكير وراء رجال الدين".

وأثار الحكم في حينه موجة واسعة من الاحتجاجات الوطنية والدولية وتم نقضه للمرة الأولى من قبل المحكمة العليا ثم مرة ثانية بعد أن عمد القاضي نفسه إثر إحالة القضية إليه إلى تأكيد حكمه الأول.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: