السلطات الباكستانية تواصل ملاحقة المشتبه في صلتهم بالقاعدة (رويترز)
أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن وزير الإعلام الباكستاني شيخ رشيد أحمد كشف عن اعتقال نحو عشرة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة ووصفهم بالخطرين.

وقال أحمد في مؤتمر صحفي إن المجموعة كانت تخطط لنسف القصر الجمهوري في العاصمة ورئاسة الوزراء ومبنى البرلمان والسفارة الأميركية ومراكز قيادة الجيش ومواقع حساسة أخرى بإقليم البنجاب.

وأضاف أنه كان مقررا تنفيذ هذه الهجمات أوائل أغسطس/آب الجاري وجرت الاعتقالات خلال الأسبوع الماضي. وقال إن السلطات حصلت على معلومات قيمة من التحقيقات الأولية مع المتهمين.

ويترأس المجموعة مصري يدعى قاري إسماعيل ويساعده مصري آخر يدعى الشيخ عيسى إلى جانب شخص آخر لم يكشف عن جنسيته، أما البقية فهم خمسة باكستانيين. وترددت أنباء عن ملاحقة عناصر أخرى.

ويأتي الإعلان عن اعتقال هؤلاء الأشخاص في سياق الحملة الموسعة التي تشنها أجهزة الاستخبارات والأمن لملاحقة العناصر المشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وتم خلال هذه الحملة اعتقال العشرات بينهم خبير حاسوب يدعى محمد نعيم نور خان، وتؤكد إسلام آباد أنه أدلى بمعلومات أدت لإحباط خطط لتنفيذ هجمات كبرى ضد الولايات المتحدة وبريطانيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات