باكستان تطلق سراح ثلاثة مقربين من عبد القدير خان
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

باكستان تطلق سراح ثلاثة مقربين من عبد القدير خان

قضية خان وزملائه أثارت احتجاجات شعبية مؤيدة (رويترز-أرشيف)
أفرجت السلطات الباكستانية عن ثلاثة من مساعدي العالم النووي عبد القدير خان بعد اعتقالهم مدة تسعة أشهر في إطار تحقيق يتعلق بفضيحة كبيرة لتسريب معدات ومعلومات نووية سرية إلى إيران وليبيا وكوريا الشمالية.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني شوكت سلطان إن السلطات مازالت تعتقل عالما واحدا هو محمد فاروق المتبقي من بين 12 ألقي القبض عليهم أواخر العام الماضي.

لكن المتحدث أوضح أن التحقيق في القضية لم ينته بعد، مشيرا إلى احتمال استدعاء العلماء الثلاثة مرة أخرى إذا اقتضى الأمر. وقال أقارب المفرج عنهم إن السلطات فرضت قيودا على تحركاتهم رغم إطلاق سراحهم.

والثلاثة المفرج عنهم هم العالم النووي نظير أحمد واثنان من ضباط الجيش المتقاعدين هما ساجوال خان وإحسان الحق اللذان ارتبطا بأكبر منشأة لتخصيب اليورانيوم في باكستان التي تولى عبد القدير خان رئاستها عام 2001.

وكان خان – الذي يحظى بالتقدير في باكستان- اعترف بتورطه في تسريب معلومات نووية في شباط/فبراير الماضي. لكن الرئيس برويز مشرف عفا عنه تقديرا للخدمات التي أداها لبلاده لكن الحكومة أقالته من منصب المستشار الخاص.

ويخضع خان فعليا للإقامة الجبرية داخل منزله منذ بدء التحقيق معه ومع شبكته الممتدة عبر الحدود. واعتقلت السلطات الماليزية في مايو/أيار الماضي رجل أعمال سريلانكيا يدعى بخاري سيد أبو طاهر يشتبه في أنه يعمل سمسارا مع شبكة خان.

المصدر : الجزيرة + وكالات