ختام المحادثات السداسية في بكين دون تقدم (الفرنسية)

قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خرجتا من محادثات سداسية استغرقت أربعة أيام بشأن الأزمة النووية أبعد ما تكونان عن بعضهما البعض، مع إصرار واشنطن على ضرورة أن تكشف بيونغ يانغ عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم أولا.

وأصر الكوريون الشماليون في الوقت نفسه على نفي وجود مثل هذا البرنامج الذي فجر أزمة قبل 20 شهرا حتى استدعى الأمر إجراء ثلاث جولات من المفاوضات في بكين.

واختتمت الجولة الثالثة صباح اليوم السبت باتفاق فاتر على الاجتماع مرة أخرى قبل سبتمبر/أيلول وبتعهد باتخاذ الخطوات الأولى لحل الأزمة "بأسرع ما يمكن"، حسبما جاء في بيان وزعه كبير المفاوضين الصينيين في المحادثات وانغ يي.

وقالت وزارة الخارجية الصينية أمس الجمعة إن الأطراف اتفقت على ضرورة أن يكون تجميد البرامج النووية لكوريا الشمالية خطوة أولى.

وإحدى أعقد النقاط الشائكة التي منعت تحقيق انفراجة هي إصرار الولايات المتحدة على أن لدى كوريا الشمالية برنامج تخصيب يورانيوم لإنتاج القنابل النووية على حد قول مصدر دبلوماسي في بكين.

وأعربت بيونغ يانغ عن استعدادها لتجميد نشاط منشآتها النووية التي تعتمد في عملها على البلوتونيوم، إلا أنها رفضت تماما قبول الطلب الأميركي بالاعتراف بأن لديها برنامجا لتخصيب اليورانيوم.

وقال مصدر صيني إن بيونغ يانغ رفضت اقتراحات أميركية ويابانية بالسماح لخبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش منشآتها النووية، مضيفا أنها طلبت شكلا "مختلفا من التفتيش".

وأوضح كبير المفاوضين الصينيين في بيانه أن المفاوضين اتفقوا مبدئيا على عقد جولة رابعة من المحادثات السداسية في بكين قبل نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وأعلنت كوريا الشمالية أمس الجمعة أنها تريد الحصول على مساعدات في مجال الطاقة وأن يتم رفعها من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب في مقابل تجميد برنامجها النووي.

وقال مسؤول كوري شمالي في بيان قرئ خارج السفارة في بكين "فيما يتعلق بالتجميد فإنه يتعين على الولايات المتحدة أن تشارك في المساعدة على تقديم قدرة من الطاقة تصل إلى مليوني كيلووات، وأن تشطبنا من قائمتها للدول التي ترعى الإرهاب وأن تزيل العقوبات الاقتصادية والحظر".

واشترط البيان كذلك أن تتخلى الولايات المتحدة عن سياستها العدائية تجاه كوريا الشمالية مقابل أن تزيل هذه الأخيرة خططها المتصلة بالأسلحة النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات