انشقاق في حكومة كينيا بسبب أراضي قبيلة الماساي
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

انشقاق في حكومة كينيا بسبب أراضي قبيلة الماساي

الكثير من أراضي الدول الأفريقية تم مصادرتها من أصحابها في فترة الاستعمار (رويترز-أرشيف)
اتهم اليوم وزير الدولة الكيني وليام أولي نتيماما الذي ينتمي إلى قبيلة الماساي زميله وزير شؤون الأراضي الكينية أموس كيمونيا بالخداع والكذب بشأن تصريحاته أمس الأربعاء حول عدم أحقية قبيلة الماساي في أراض تاريخية يملكونها منذ مئات السنين.

وأوضح نتيماما الذي دخل بكل ثقله في الصراع بين الحكومة وقبيلة الماساي التي ينتمي إليها في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن الحكومة الاستعمارية البريطانية التي كانت تحكم البلاد أجبرت قبيلته على ترك أراضي أجدادها بالقوة لصالح مستوطنين بريطانيين عام 1904، مشيرا إلى أن الماساي لم يرضوا بهذا الأمر ولم يسلموا به.

ودعا نتيماما إلى حل هذه الإشكالية بين قبيلته والبيض الذين يسيطرون على هذه الأراضي عن طريق الحوار، معلنا أن أي تعويض لن يكون مقبولا قبل أن تعترف الحكومة بأن الأرض المختلف عليها تابعة للماساي.

وقد تقدم العشرات من أبناء قبيلة الماساي أمس إلى المفوض العام البريطاني في السفارة البريطانية في نيروبي إدوار كلي بعريضة تطالب بإرجاع أراضيهم.

وكانت قبيلة الماساي قد قامت بثلاث مظاهرات خلال هذا الشهر أصيب خلالها محتجون، ولقي رجل مسن في السبعين من عمره مصرعه السبت الماضي بعد أن أطلقت الشرطة النار عليه كما جرح أربعة آخرون، بحسب تصريحات نتيماما الذي دان استخدام العنف مع قبلته التي وصفها "بالمطيعة للقانون".

المصدر : رويترز