أحيا آلاف اليابانيين اليوم ذكرى مرور 59 عاما على إلقاء أول قنبلة نووية في العالم على مدينة هيروشيما.

وفي الاحتفال الذي حضره أقارب ضحايا الانفجار هاجم رئيس بلدية مدينة هيروشيما تاداتوشي أكيبا بشدة الولايات المتحدة, واتهمها بالعمل على تطوير الترسانة النووية لتصبح أكثر سهولة للاستخدام.

وقال أكيبا في الاحتفال إن نظرة الولايات المتحدة الأنانية للعالم والتي جسدها الهجوم النووي على المدينة تصل إلى حدودها القصوى الآن.

وتابع أن واشنطن تتجاهل قرارات الأمم المتحدة الداعية للتمسك بالقانون الدولي، مضيفا أن ذلك يتسبب في تواصل حلقة العنف والعنف المضاد في العالم دون انقطاع.

وقد التزم الجميع الصمت لمدة دقيقة في الساعة 24:15 بتوقيت غرينتش موعد سقوط القنبلة قبل 59 عاما، إحياء لضحايا التفجير النووي الأول في العالم الذي يستهدف بشرا.

وكان انفجار هذه القنبلة أدى إلى مقتل 140 ألف شخص على الفور وخلال الأشهر القليلة التي تلت الانفجار، وهو ما يعادل نصف سكان المدينة في ذلك الوقت.

وبعد ثلاثة أيام على قنبلة هيروشيما ألقى الأميركيون قنبلة ثانية على مدينة ناغازاكي أوقعت أيضا عشرات آلاف القتلى الإضافيين.

المصدر : وكالات