الوجه الآخر للديناصورات
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الوجه الآخر للديناصورات

الديناصور يتمتع بمشاعر الأبوة والرعاية لأطفاله وليس كما يبدو في الأفلام
قال علماء يوم الأربعاء إن الديناصورات لا تمتلك جميعها الخصائص المرعبة التي تظهرها الأفلام، بل قد تتمتع بطبيعة ودودة وعاطفية. وتظهر بقايا، ستكسرز، ديناصور صغير عثر عليه في الصين عاش قبل 110 مليون سنة أنه قد يكون والدا يتمتع بحرارة العاطفة.

وقال ديفيد فريشيو من جامعة ولاية مونتانا في بوزيمان يوم الأربعاء،" هذا مثال واضح وجميل للاهتمام الأبوي لدى الديناصورات."

وكان ستكسرز، ويعني السحلية الببغائية، ديناصور آكل للنبات ويصل وزنه ما بين 50 إلى 175 باوند( 25-80 كغم) ويبلغ ارتفاعه 1.5 متر.

وبالرغم من أن ثمة أدلة بأن التماسيح والطيور تتمتع بطبيعة الحنان والاهتمام بأطفالها، غير أن هناك بينة ضئيلة تثبت عنايةالديناصورات بذريتها.

وكان عثر على هذه الحيوانات المتحجرة عام 2003 في منطقة غنية بالبقايا المتحجرة. وتظهر بأن ديناصور كبير وحوله 34 آخرين صغار. ولم تتضح ما إذا كانت هذه الصغار هي ذرية لأم واحدة أم لا. وتظهر الصغار بنفس الحجم وبوضع يوحي وكأنها دفنت وهي على قيد الحياة.

وأفاد العلماء في الصين و تاوان بأن هذه الديناصورات يمكن أن تكون دفنت حية إثر بركان أو أنها حوصرت بانهيار مخبأ تحت الأرض.

وفي تقرير للباحثين نشرته مجلة نيتشر(NATURE ) قال العلماءإ ن هذا التقارب بين الهياكل العظمية للكبار والصغار يعكس العلاقة البيولوجية والعناية الأبوية لماهي بعد فترة التفقيس.

المصدر : رويترز