أنصار خان قاموا بإحراق مكاتب الأمم المتحدة (الفرنسية)
ساد الهدوء مدينة هيرات بعد الاشتباكات الدامية التي شهدتها المدينة بين أنصار حاكم الإقليم المعزول إسماعيل خان والقوات الأفغانية يساندها الجيش الأميركي.

وقامت السلطات الأفغانية بإزالة الحواجز في شوارع المدينة التي فرض عليها حظر تجول مساء أمس، بعد أن قام أنصار خان بإحراق مبنيين يعودان للأمم المتحدة.

وقال شهود عيان ومصادر طبية إن سبعة أشخاص قتلوا وجرح نحو 50 شخصا في الاشتباكات التي وقعت على خلفية قيام الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بعزل الزعيم خان وتعيين بديل له.

من جانبه قال الجيش الأميركي إن 15 من جنوده أصيبوا بجروح وثلاثة من الجيش الأفغاني، فيما قالت الأمم المتحدة إن اثنين من موظفيها الدوليين أصيبا بجروح طفيفة.

وقال مصدر في إحدى المنظمات غير الحكومية إن نحو 30 منظمة تم نقلها صباح الاثنين خارج هيرات بشكل مؤقت كإجراء وقائي.

في تلك الأثناء أعلن الجيش الأميركي اليوم الاثنين أن 22 عنصرا يشتبه بانتمائهم إلى طالبان ومن ناشطي القاعدة بينهم ثلاثة عرب, قتلوا خلال معارك مع القوات الأميركية جنوب شرق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميركي الكومندان سكوت نلسون للصحفيين في كابل إن "22 من عناصر المليشيا المناوئة للتحالف قتلوا وبينهم ثلاثة من العرب" موضحا أن ثلاثة مقاتلين آخرين بينهم عربي لم تكشف جنسيته أسروا في هذه المعارك التي جرت في وقت متأخر الليلة الماضية.

المصدر : وكالات