الناخبون الليتوانيون يختارون رئيسهم بالجولة الثانية
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الناخبون الليتوانيون يختارون رئيسهم بالجولة الثانية

أقال البرلمان رولانداس بكساس بسبب انتهاك الدستور (الفرنسية)
توجه 2.6 مليون ناخب ليتواني إلى مراكز الاقتراع صباح اليوم للمشاركة في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية.

ويتنافس في هذه الدورة الرئيس السابق فالداس أدامكوس (77 عاما) المدعوم من اليمين, وأول رئيسة حكومة في ليتوانيا بعد الحقبة السوفياتية كزيميرا برونسكيني (61 عاما) المدعومة من اليسار. وتجرى الانتخابات في ظل فضيحة فساد جديدة تشمل سياسيين رفيعي المستوى. وينتظر صدور أولى النتائج قبل منتصف هذا اليوم.

وأشارت استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تقدم أدامكوس بعشر نقاط على منافسته لكن المحللين والمسؤولين الليتوانيين يخشون أن تؤدي الفضيحة التي اندلعت الأسبوع الماضي إلى إبطال نتائج الاقتراع.

وقد قام محققون في قضايا الفساد بدهم وتفتيش مكاتب أربعة أحزاب سياسية, ثلاثة منها تدعم الرئيس السابق. ورأى البعض أن وراء ذلك دوافع سياسية.

وعمليات الدهم هذه هي المرحلة الأخيرة من سلسلة طويلة من الفضائح هزت هذه البلاد التي استقلت عن الاتحاد السوفياتي عام 1991. ووجه المحققون اتهامات بالفساد إلى خمسة نواب بينهم نائب رئيس البرلمان ورئيس إحدى اللجان البرلمانية بحسب وسائل الإعلام.

وينتخب الليتوانيون خلفا لرولانداس بكساس الذي أقاله البرلمان في أبريل/نيسان الماضي بسبب الفساد وانتهاكات للدستور لمنحه الجنسية الليتوانية بشكل غير مشروع لرجل أعمال روسي قدم له دعما ماليا خلال حملته الانتخابية, وذلك بعد حوالي عام من فوزه على الرئيس المنتهية ولايته في تلك الفترة فالداس أدامكوس.

المصدر : وكالات