المسألة القبرصية أفقدت حكومة طلعت أغلبيتها بالبرلمان (الفرنسية)
أعلن فردي سابي الأمين العام للحزب الجمهوري التركي الذي يتزعمه رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية محمد علي طلعت أن الحزب تقدم إلى البرلمان بمشروع قانون ينص على تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة يوم 26 سبتمبر/أيلول القادم.

وكانت حكومة طلعت قد فقدت في أبريل/نيسان الماضي الغالبية الضئيلة التي كانت تتمتع بها في البرلمان بعد استقالة نائبين احتجاجا على رفض طلعت خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة القبرصية في استفتاء في تلك الفترة.

وفي نفس الشهر انخفض عدد المقاعد التي تملكها الحكومة في البرلمان إلى 23 مقعدا وذلك بعد استقالة أحد نواب الحزب.

وكان القبارصة الأتراك قد أيدوا بنسبة عالية جدا خطة إعادة توحيد الجزيرة، والتي رفضها القبارصة اليونانيون في جنوب الجزيرة.

وبذلك انضمت جمهورية قبرص التي تعترف بها الأسرة الدولية في الأول من مايو/أيار الماضي إلى الاتحاد الأوروبي، فيما بقيت المجموعة القبرصية التركية خارج أوروبا.

وكانت الانتخابات الأخيرة في جمهورية شمال قبرص التركية -التي لا تعترف بها أي دولة في العالم سوى تركيا- قد جرت في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

يذكر أن قبرص مقسومة إلى شطرين منذ اجتياح الجيش التركي للجزيرة عام 1974 ردا على محاولة انقلاب للقوميين القبارصة اليونانيين بهدف إلحاق الجزيرة باليونان.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية