القاعدة ومنظمة كردية تتبنيان هجمات إسطنبول
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

القاعدة ومنظمة كردية تتبنيان هجمات إسطنبول

رجال شرطة أتراك يجمعون الأدلة من أحد الفنادق (الفرنسية)
أعلنت مجموعة كردية غير معروفة تطلق على نفسها اسم "صقور تحرير كردستان" مسؤوليتها عن تفجيرات إسطنبول, وذلك بعد أن تبنت كتائب أبو حفص المصري التابعة لتنظيم القاعدة في بيان نسب إليها ونشر على الإنترنت التفجيرات التي تسببت في مقتل شخصين وإصابة 11 آخرين.

وقالت وكالة أنباء كردية تتخذ من ألمانيا مقرا لها إن شخصا اتصل بها وعرف نفسه على أنه ناشط في المجموعة وتبنى مسؤولية العمليتين في إسطنبول, موضحا أنهما جاءتا ردا على عمليات قامت بها القوات التركية مؤخرا في كردستان وعلى إعدام ناشطين أكراد.

وتعتبر الوكالة مؤسسة تابعة لحزب العمال الكردستاني الذي يطالب بحكم ذاتي لمنطقة كردستان ذات الأغلبية الكردية في جنوب شرق تركيا. ولم يوضح المتحدث ما إذا كانت الجماعة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني. وقالت الوكالة إنها المرة الأولى التي تسمع فيها بهذه المجموعة.

وكانت كتائب أبو حفص المصري قد أعلنت أن هذا الهجوم هو أول علمية من سلسلة هجمات ستشنها خلال الأيام المقبلة في الدول الأوروبية بعدما رفضت جميع هذه الدول الصلح الذي عرضه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وبررت كتائب أبو حفص في بيان هجماتها الحالية واللاحقة ضد الدول الأوروبية بصمت الشعوب الأوروبية وسكوتها تجاه مشاركة حكوماتها بما يحدث من ويلات وقتل للمسلمين خاصة في العراق وفلسطين.

وقالت الكتائب إن عنصرين من الاستخبارات الأميركية أصيبا في الهجومين, دون أن تحدد ما إذا كانا قتلا أم لا. وكانت المجموعة تبنت عبر موقع إلكتروني مسؤولية هجومين أسفرا عن مقتل تركي وسائح إيراني وإصابة 11 شخصا بينهم أربعة سياح إسبان وهولنديان.

المصدر : وكالات