أبراموف تسلم الرئاسة مؤقتا بعد مقتل قديروف (الفرنسية-أرشيف)
نجا القائم بأعمال الرئيس الشيشاني الموالي لموسكو سيرغي أبراموف من الموت عندما انفجر لغم أرضي أثناء مرور قافلته في غروزني. ولم يتضح بعد ما إن كان الانفجار محاولة اغتيال أم لا.

ونقلت الوكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن نائب وزير الداخلية رسلان ألخانوف قوله إن عنصرا في الجهاز الأمني التابع لأبراموف قتل في الانفجار في حين أصيب شخصان آخران إصابة خطيرة.

من ناحية أخرى، اعترف النائب الأول لرئيس الحكومة الشيشانية الموالية لموسكو رمضان قديروف بمقتل 18 من أفراد قواته الخاصة في معركة عنيفة جرت مساء أمس مع المقاتلين الشيشان في قرية أفتور جنوب شرقي العاصمة غروزني.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن رمضان قديروف -نجل أحمد قديروف الرئيس الشيشاني الراحل الموالي لموسكو الذي اغتيل مؤخرا- قوله إن رجاله قتلوا في معركة دارت في قرية أفتوري في جبال الشيشان الجنوبية على بعد 35 كيلومترا جنوب شرقي غروزني.

ونقلت الوكالة عن نائب وزير الداخلية الشيشاني رسلان ألخانوف قوله إن 24 على الأقل من المقاتلين الشيشان قتلوا في المعركة. وتقوم قوات الأمن بعمليات تمشيط حول القرية لإجبار المقاتلين على الخروج من مخابئهم.

وفي وقت سابق نقلت إنترفاكس عن المتحدث العسكري الروسي في الشيشان ليا شابالكين قوله إن قوات كوماندوس روسية اشتبكت فترة وجيزة مع مجموعة ضمت نحو 20 من المقاتلين الشيشان خارج أفتوري أمس الاثنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات