هندي يستغل لوحا خشبيا لعبور الشوارع التي تغمرها المياه (رويترز-أرشيف)
قال مسؤولون إن أسوأ فيضانات موسمية منذ سنوات أجبرت أكثر من مليونين من السكان على ترك منازلهم في شمال شرقي الهند.

واجتاحت مياه الفيضان آلاف المنازل المبنية بأعواد الخيزران والقش، وخطوط الكهرباء وأكثر من 24 سدا صغيرا.

ونشرت ست طائرات هليكوبتر على الأقل تابعة للقوات الجوية لإنقاذ ضحايا الفيضان وأغلبهم من النساء والأطفال الذين حوصروا على أسطح المنازل.

وتسببت الانهيارات الأرضية الناجمة عن الأمطار الغزيرة في ولاية أروناتشال براديش الجبلية في إغلاق الطرق وتحطيم الجسور.

ويقول مكتب الأرصاد الجوية المحلي إن من المتوقع أن تستمر الأمطار الغزيرة يوما آخر على الأقل في شمال شرقي البلاد.

وكان مسؤولون أعلنوا السبت أن حصيلة الفيضانات التي يشهدها شرقي الهند بلغت حوالي 90 قتيلا في حين تلافت مروحيات الجيش حصول كارثة عبر إنقاذ أطفال من مدرستهم التي حوصروا فيها.

المصدر : رويترز