علاقات تركيا وإسرائيل يشوبها التوتر (رويترز-أرشيف)
أعلن مسؤولون في شركة الخطوط الجوية الإسرائيلية العال أن الشركة قررت وقف رحلاتها المنتظمة إلى تركيا إثر خلاف بشأن الترتيبات الأمنية في مطار إسطنبول الدولي.

وحسب المسؤولين فإن السلطات التركية قامت من جانب واحد بمراجعة الترتيبات الأمنية المعتمدة حتى الآن. وتتعلق هذه الترتيبات بقرار السلطات التركية الحد من عدد الحراس الإسرائيليين المتمركزين في مطار إسطنبول وهي المدينة التركية الوحيدة التي تنظم العال رحلات إليها، وكذلك اتخاذ قرارات تتعلق بأسلحة هؤلاء الحرس وصلاحياتهم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) نصح العال بوقف رحلاتها إلى إسطنبول لحين حسم النزاع. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ديفد سارانجا إن مكتبه يجري اتصالات مكثفة ومستمرة مع السلطات التركية في محاولة للبحث عن حل.

ونفى مسؤول إسرائيلي أن يكون لهذه الأزمة أي علاقة بانفجار حافلة في إسطنبول أمس، لكن هذا النزاع تزامن مع توترات متصاعدة في العلاقات الإسرائيلية-التركية، وذلك بعدما انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشدة الحملة العنيفة التي شنتها إسرائيل على جنوب قطاع غزة وقتل فيها نحو 42 فلسطينيا.

كما أن العلاقات بين البلدين شابها بعض التوتر بعد الأنباء التي قالت إن إسرائيل دربت وحدات خاصة كردية في شمالي العراق. وأثارت هذه المعلومات التي حرصت إسرائيل على نفيها غضب تركيا التي تتعامل بحساسية شديدة مع الموضوع الكردي.

يذكر أن تركيا هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي ترتبط مع إسرائيل باتفاقيات أمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات