تقرير حكومي يؤكد تدمير أكثر من ألف منزل في الفيضانات (أرشيف)

أعلن في سول اليوم أن الأمطار الموسمية شردت آلاف الكوريين الشماليين, وذلك في تأكيد لتقارير سابقة للصليب الأحمر الدولي في هذا الصدد.

وذكر مسؤول كوري جنوبي أن الأمطار الموسمية التي هطلت على شبه الجزيرة الكورية هذا العام تجاوزت معدلها المعتاد بنسبة الثلث، مضيفا أن الخسائر الناجمة عنها كانت واسعة.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أكدت في تقرير صدر مؤخرا أن معظم مناطق كوريا الشمالية تأثرت بالأمطار الغزيرة التي هطلت على مدى يومين متواصلين أواخر يوليو/ تموز الماضي, مضيفا أن السيول التي نجمت عنها دمرت الطرق والجسور المؤدية إلى تلك المناطق.

وأفاد التقرير بأن نحو 20 شخصا قتلوا في مقاطعتين قريبتين من العاصمة بيونغ يانغ، وأن دمارا شديدا في الممتلكات وقع في إقليم ريانغانغ الذي شردت فيه آلاف الأسر.

كما أكد التقرير أنه بات من المتعذر الوصول إلى المناطق المنكوبة في هذه الدولة الشيوعية الفقيرة التي تعتمد في إطعام شعبها على المساعدات.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية قد قدمت في مطلع أغسطس/ آب الجاري تقديرا للخسائر ذكر فيه أن أكثر من ألف منزل تعرض للتدمير، وأن أضرارا واسعة أصابت المحاصيل وخطوط السكك الحديدية.

المصدر : رويترز