بات السمك مفيدا للانسان كمصنع للبروتين الذي يسهم في علاج بعض الأمراض( رويترز-أرشيف)
قد يستخدم السمك المعدل جينيا في انتاج بروتين للانسان التي تسهم في علاج الأمراض مثل أمراض الرئة واضطرابات الكبد وحتى بعض أنواع السرطان.

وكان العلماء في بريطانيا وفلوريدا انتجوا من السمك عامل تجلط الدم لدى الإنسان الذي يستخدم لمعالجة ضحايا الحوادث والذين يعانون من الحالة النزفية.

ولدى العلماء قائمة من 20 نوعا من بروتين الانسان والتي يمكن انتاجها في السمك.

وقالت مجلة نيو سينتست بأن الطريق أمامهم ما زال طويلا قبل وصول أي منتج إلى السوق، غير أنه إذا كان مشروع السمك ناجحا من الناحية التجارية فيمكن انتاج أنواع أخرى من البروتينات بنفس الطريقة.

ويعمل نورمان مكلين من جامعة ساوثمبتم جنوب انجلترا، على المشروع مع عالم آخر حيث توصلوا إلى عامل تجلط الدم لدى الانسان( VII) مستخدمين الجينات المنقولة من سمك التلابيا.

ويمكن ل (VII) أن ينقى مباشرة من دم الانسان غير أن ثمة مجازفة بانتقال الأمراض من خلاله.

وأضاف العلماء جين من السمك إلى جين من الانسان للتأكد من أن الجين يعمل داخل كبد السمك وأن البروتين يفرز في الدم.

وأضافت المجلة " قام الباحثون بإجراء فحص على عينات من الدم المأخوذة من المرضى الذين يعانون من الحالة النزفية، غير أن الأمر يحتاج إلى الكثير من العمل."

ومن المعلوم أن التلابيا تتكاثر بسرعة لذا فإن الباحثين على ثقة بقدرتهم على انتاج القدر الكافي من عامل VII لتلبية الحاجة.

وفي ختام تعليق المجلة قالت إن الخطة التالية هي اقناع المنظمين بأن هذا البروتين المستخلص من السمك يماثل نظيره في الانسان وهو آمن.

المصدر : رويترز