نادر يرفض الانسحاب من سباق الرئاسة (الفرنسية - أرشيف)
حث الحزب الديمقراطي المرشح المستقل للانتخابات الأميركية رالف نادر على الانسحاب من السباق الرئاسي، مشيرا إلى أن ذلك قد يشكل أهمية كبيرة في مساعي الحزب المستقبلية للفوز بالانتخابات.

الدعوة جاءت بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أن الرئيس بوش ومنافسه الديمقراطي جون كيري يحظيان بنسب متساوية تقريبا من الأصوات، وأن نادر من الممكن أن يحرم الحزب الديمقراطي من بعض الأصوات مما يزيد من احتمال عودة بوش إلى البيت الأبيض.

وقال رئيس الحزب تيري ماك أوليف خلال حديث مع محطة سي بي إس "يجب أن يخرج من السباق" مشيرا إلى أنه "لا يمكننا تحمل أربع سنوات أخرى للرئيس جورج بوش".

من جانبه رد نادر على مطالبته بالانسحاب في حديث لمحطة إن بي سي بالرفض قائلا إن ما يخشاه الحزب الديمقراطي هو الديمقراطية.

ولكن نادر الذي دخل الصراع في شهر فبراير/ شباط حصل على أربعة إلى خمسة بالمائة من الأصوات، مما جعل الخبراء يعتقدون أنه قد ينتزع أصواتا من الديمقراطيين لضمان انتصار الجمهوريين في الانتخابات.

ويرى بعض الديمقراطيين أن دخول نادر سباق الرئاسة عام 2000 كلف المرشح الديمقراطي آل غور عددا من الأصوات مما مهد الطريق أمام بوش.

وفي استطلاع للرأي بين الحزبين قال 90% من الجمهوريين إنهم مصممون على إعطاء أصواتهم لبوش في حين أظهر 82% فقط من الديمقراطيين الولاء ذاته لمرشحهم كيري.

المصدر : وكالات