الحكومة بأذربيجان تقتحم مسجدا وتطرد إمامه
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الحكومة بأذربيجان تقتحم مسجدا وتطرد إمامه

استولت قوات الأمن بأذربيجان على أحد المساجد القليلة التي تقع خارج سيطرة الدولة، وهو ما يراه البعض انتهاكا لحرية العبادة.

فقد قام ما لا يقل عن 100 شرطي باقتحام مسجد جوما بالعاصمة الأذربيجانية باكو أثناء صلاة الصبح وأخرجوا المصلين إلى الشارع ثم أغلقوا أبواب المسجد.

وبعد وقت قصير سمحت قوات الأمن للمصلين بالعودة بعد أن عينوا إماما جديدا يتولى أمور المسجد وسط اعتراضات المصلين.

وتعقيبا على الحادث اتهم الإمام السابق للمسجد الحكومة بانتهاك حرية العبادة قائلا "لقد وقعت أذربيجان على الوثيقة الأوروبية بشأن حقوق الإنسان وحرية العبادة ولكنها خرقتهما".

وأضاف أن مثل هذه التصرفات تعتبر عودة إلى العصر الستاليني. وأوضح أن الحكومة تستعمل أساليب قانونية للتغطية على حملة الاضطهاد السياسي ضد بعض المساجد.

وقال المصلون بدورهم إن رجال الشرطة قاموا بضربهم وإخراجهم من المسجد وهو ما نفته السلطات الأمنية.

وتأتي محاولة السيطرة على المسجد بعد نزاع طويل مع الحكومة الأذربيجانية. ويرى بعض المراقبين أن الخط المتشدد في الحكومة الأذربيجانية يخشى أن تخرج المساجد عن سيطرتها لتتحول إلى أرضية تولد حالة من الانشقاق السياسي.

المصدر : الفرنسية