التشيليون يحيون ذكرى الليندي ويرجون محاكمة بينوشيه
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

التشيليون يحيون ذكرى الليندي ويرجون محاكمة بينوشيه

صورة أرشيفية تعود لتاريخ 23 أغسطس/آب 1973 للجنرال بينوشيه بينوشيه (الفرنسية)


أحيا التشيليون أمس الجمعة الذكرى الحادية والثلاثين لانقلاب عام ثلاثة وسبعين الذي أطاح بحكم الرئيس الاشتراكي سلفادور الليندي وأتى بالجنرال أوغستو بينوشيه إلى سدة الحكم.

وأقيم قداس في قصر لا مونيدا في العاصمة سانتياغو الذي قصفته طائرات الانقلابيين في الحادي عشر من سبتمبر من ذلك العام. وحضرت أرملة الرئيس الليندي القداس، وأبدت سعادتها بما اعتبرته اعتراف التشيليين بتضحية زوجها في سبيل الحرية وحقوق الإنسان. وكان الليندي قد قتل في القصر الرئاسي بعد قيام الطائرات بقصفه.

ويوجد دكتاتور تشيلي أوغستو بينوشيه حاليا في أحد مستشفيات العاصمة تهربا من مواجهة العدالة، بعد أن قضت محكمة تشيلي العليا برفع الحصانة عنه لتفتح الباب من جديد أمام محاكمة الرئيس التشيلي السابق (1973-1990) بخصوص مسؤوليته فيما يعرف بـ "عملية كوندور".

وسبق أن جردت المحكمة العليا في تشيلي بينوشيه من حصانته إلا أن محاميه دفعوا بأن حالته الصحية لا تسمح له بالخضوع للمحاكمة. ومن المتوقع يجدد المحامون ذات التبرير لمنع المحاكمة.

وهناك أكثر من 3000 شكوى مقدمة في حق بينوشيه الذي ترأس أحد الأنظمة العسكرية الأكثر قمعا في أميركا اللاتينية, في قضايا خطف وتعذيب واختفاء وإعدام معارضين سياسيين.

المصدر : وكالات