البنتاغون ينفي علاقته بمختطفي أفغان
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

البنتاغون ينفي علاقته بمختطفي أفغان

أديما يلوح بذراعيه أثناء استجوابه في المحكمة (رويترز)
نفت الحكومة الأميركية مجددا أي علاقة تربطها بأحد ثلاثة أميركيين متهمين بتعذيب واحتجاز أفغان بدأت محاكمتهم أمس.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنه لا علاقة للوزارة بمزاعم الجندي السابق في البنتاغون، ورفضت باستمرار التعاون معه رغم إلحاحه المتواصل.

وبدأت في كابل أمس محاكمة ثلاثة أميركيين وأربعة أفغان بتهمة إدارة سجن غير قانوني في العاصمة كابل واحتجاز وتعذيب مواطنين أفغان. ورد المتهمون الاتهامات المتعلقة بتعذيب ثمانية سجناء.

وقال أحد المتهمين -وهو جندي أميركي سابق- إنه كان يقوم بعمله بالتنسيق مع الجيش والاستخبارات الأميركيين في أفغانستان. وقررت المحكمة تأجيل المحاكمة لمدة أسبوع.

واتهم زعيم المجموعة المتهمة ويدعى جوناثان أديما السلطات الأفغانية والأميركية بالتآمر ضده، ووصف المحاكمة بأنها غير عادلة.

وقال إن السلطات احتجزت مئات الوثائق وأشرطة الفيديو التي كانت بحوزته لحظة اعتقاله والتي تثبت علاقته بوكالة الاستخبارات الأميركية (CIA) ومكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) والبنتاغون.

وأعلن محامي أديما أن مكتب التحقيقات سمح بالوصول إلى كميات كبيرة من الوثائق التي ربما تكون هامة قبل أن تبدأ المحاكمة مباشرة. وقال المحامي إنه لم يطلع على المواد حتى الآن وطلب تأجيل نظر القضية أسبوعا من أجل دراستها.

وقال الجندي الأميركي المتهم إن رجال مكتب التحقيقات الاتحادي كانوا حاضرين أثناء التحقيق مع أحد من وصفهم "بالإرهابيين"، كما قال إنه سلم مقاتلا كبيرا في حركة طالبان إلى الجيش الأميركي في قاعدة بغرام في مايو/ أيار الماضي.

ويواجه أديما إلى جانب إدوارد كارابالو وبرنت بينيت، تهم دخول أفغانستان بصورة غير قانونية وإدارة سجن خاص وتعذيب المحتجزين فيه، وهي تهم تصل عقوبتها في حال إدانتهم بها إلى السجن 20 عاما في السجون الأفغانية. كما يواجه الأفغان الأربعة تهم مشاركة الأميركيين الثلاثة في عمليات التعذيب والخطف. وألقي القبض على السبعة في يوليو/ تموز الماضي.

المصدر : وكالات