البرلمان الصومالي يفتتح أولى جلساته بكينيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

البرلمان الصومالي يفتتح أولى جلساته بكينيا

أعضاء البرلمان الصومالي يؤدون اليمين القانونية (رويترز-أرشيف)
افتتح البرلمان الصومالي اليوم الخميس أولى جلساته في العاصمة الكينية نيروبي في خطوة قد تمهد لتشكيل حكومة انتقالية بالبلاد التي مزقتها الفوضى نتيجة سيطرة أمراء الحرب عليها لمدة 13 عاما.

ورأس جلسة الافتتاح التي لم تعقد في العاصمة الصومالية مقديشو لأسباب أمنية كبير الوسطاء بين الأطراف الصوماليين بيثول كيبلاغات.

ومن المقرر أن يبحث 260 عضوا من أصل 275 من أعضاء البرلمان والذين ينحدرون من خمس قبائل صومالية مسألة انتخاب رئيس انتقالي للبلاد. وكان أعضاء البرلمان أقسموا اليمين القانونية في الأسبوعين الماضيين.

وانتخب الأعضاء الصوماليون أكبرهم سنا وهو هرسي فرح (83 عاما) رئيسا مؤقتا لجلسات البرلمان قبل انتخاب رئيس دائم له.

ودخلت آخر جولة من مباحثات الأطراف الصومالية التي بدأت في العاصمة الكينية عام 2002 مراحلها الأخيرة وكرست لمسألة تقاسم السلطة قبل انتخاب رئيس مؤقت للبلاد.

من جانبه قال ونستون توبمان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إن تشكيل هذا البرلمان كان مهمة ضخمة. وأضاف أن ما هو مهم في هذا الاجتماع هو حضور كل الأطراف الصومالية والدول المجاورة.

وتشهد الصومال حربا أهلية دامية منذ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري عام 1991. وفشلت جولات من المحادثات بسبب التنافس المرير بين القبائل العديدة والتدخل من الدول المجاورة التي تريد أن يكون لها نفوذ في الإدارة الجديدة.

وكان الاتحاد الأفريقي أعلن في وقت سابق عن ترحيبه بالبرلمان الحالي باعتباره يشكل "منعطفا كبيرا" في مستقبل الصومال.

المصدر : الجزيرة + وكالات