الانسحاب من غزة يصعد التوتر في إسرائيل
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الانسحاب من غزة يصعد التوتر في إسرائيل

شارون حذر حكومته من تهديدات المتطرفين بعرقلة الانسحاب (رويترز)

تصاعد التوتر داخل إسرائيل على خلفية خطط رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب من قطاع غزة.

شارون الذي يسعى لتسريع عملية الانسحاب لتبدأ العام المقبل، اتهم المتطرفين اليهود بالقيام بحملة تحريض على ما أسماه حربا أهلية في إسرائيل.

وطلب شارون في الاجتماع الأسبوعي لحكومته من وزيري الدفاع شاؤول موفاز والأمن الداخلي جدعون عزرا اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لتهديدات زعماء المستوطنين والحاخامات المتطرفين المعارضين للانسحاب من غزة.

كما أكد ضرورة عدم إقحام الجيش في هذه المسألة بعد أن حث بعض الحاخامات الجنود على رفض تنفيذ أوامر تفكيك نحو 21 مستوطنة بقطاع غزة وإجلاء زهاء 8000 مستوطن.

تظاهرة

الاحتلال الإسرائيلي يسعى لضرب المقاومة الفلسطينية قبل الانسحاب من غزة (الفرنسية-أرشيف)
وكشفت مصادر مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي أن شارون يفهم حجم وفداحة المشكلة التي يواجهها، ويعتبرها تشكل تمهيدا لعصيان عام. ومع إصرار شارون على تنفيذ الخطة يستعد آلاف المستوطنين اليهود لتنظيم تظاهرة في القدس اليوم ضد الانسحاب.

وقد توجه دوف ويسغلاس المستشار الخاص لشارون إلى واشنطن لإطلاع المسؤولين الأميركيين على خطة الفصل مع الفلسطينيين والمسار المعدل للجدار الإسرائيلي العازل في الضفة الغربية.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية عدلت مؤخرا مسار الجدار ليصبح في بعض أجزائه أقرب إلى الخط الأخضر الذي يفصل بين إسرائيل والأراضي التي احتلتها عام 1967.

إلا أن الجدار يشمل قطاعات المستوطنات المهمة أرييل ومعاليه أدوميم وغوش عتصيون التي تتوغل بعمق في الضفة الغربية. وستدعى الحكومة الإسرائيلية إلى المصادقة على المسار الجديد بعد أن يدرسه الأميركيون.

ميدانيا أصيب جنديان إسرائيليان بجروح طفيفة في هجوم بقذيفة هاون استهدف موقعا لجيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة نتساريم جنوب مدينة غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات