الادعاء الروسي يوجه الاتهام لأحد محتجزي رهائن أوسيتيا
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الادعاء الروسي يوجه الاتهام لأحد محتجزي رهائن أوسيتيا

اعتقلت روسيا ثلاثة أشخاص على خليفة احتجاز الرهائن في أوسيتيا (رويترز)

أعلن نائب المدعي العام الروسي سيرغي فريدنسكي أنه تم توجيه اتهام بالمشاركة الشخصية في الهجوم والقتل إلى أحد المشتبه فيهم والذين اعتقلوا في عملية احتجاز الرهائن في مدرسة بيسلان الأوسيتية على أيدي مجموعة مسلحة.

ووصف فريدنسكي الذي كان يتحدث عبر القناة الأولى للتلفزيون الروسي المعتقل بأنه "شارك شخصيا في الهجوم"، موضحا أن التهم ستتلى عليه عندما تصدر المحكمة قرارا بذلك.

وبثت القناة تحقيقا ظهر فيه رجل لم تكشف عن هويته وأصله, يحيط به رجلان ملثمان يرتديان لباسا عسكريا. وكان الرجل يردد بالروسية بلهجة قوقازية واضحة وفي حالة خوف "أقسم بالله أنني لم أقتل, أقسم بالله أنني لم أطلق النار".

وردا على سؤال لصحفي عما إن كان لم يشفق على الأطفال الرهائن, قال الرجل "بلى, أشفقت عليهم, فانا لدي أطفال أيضا"، ولم يشر فريدنسكي إلى مصير المشتبه فيهما الآخرين اللذين اعتقلا بمعيته.

وكانت السلطات الروسية أعلنت أمس توقيف ثلاثة مشتبه فيهم بينهم امرأة في إطار التحقيق, من دون أن توضح ما إن كان هؤلاء الثلاثة شاركوا مباشرة في العملية، أو أوقفوا بصفتهم شركاء فيها.

وتتسم المعلومات التي تنشرها السلطات الروسية حول المجموعة التي نفذت العملية بالغموض حتى الآن.

يشار إلى أن 32 مسلحا وصفوا بأنهم مقاتلون شيشانيون سيطروا على إحدى المدارس في مدينة بسلان الأوسيتية خلال الأيام الماضية وبداخلها أكثر من ألف طالب ومدرس، مما أدى إلى اقتحامها من القوات الروسية حيث قتل أكثر من 338 طفلا وعدد آخر من المسلحين والقوات الخاصة الروسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات