الاتحاد الأفريقي يؤكد صعوبة تحقيق طموحاته
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الاتحاد الأفريقي يؤكد صعوبة تحقيق طموحاته

نشرت مفوضية الاتحاد الأفريقي قبل ثلاثة أيام من قمته الثالثة المقررة يوم الثلاثاء القادم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا وثيقة تتعلق بخطتها الإستراتيجية للفترة بين 2004 و2007 اتسمت بصراحة ووضوح مذهلين في النقد الذاتي.

وأشارت المفوضية –التي يرأسها عمر كوناري من مالي- إلى نقاط الخلل الكثيرة في عمل الاتحاد التي تعيق فاعليته ومنعته حتى الآن من لعب دور مهم في الأزمات التي تعصف بالقارة السمراء.

وجاء في الوثيقة التي نشرت على موقع الاتحاد على الإنترنت إن "المفوضية الأفريقية التي ينبغي أن تكون محركا للاتحاد ولعملية الاندماج لا تملك حتى الآن القدرات الضرورية لتحقيق الطموحات المعلنة".

ويواجه الاتحاد -الذي حل عام 2002 محل منظمة الوحدة الأفريقية- مصاعب مالية. وأوضحت المفوضية أنها بحاجة إلى 1.7 مليار دولار لتمويل خطتها الإستراتيجية من ضمنها 600 مليون تخصص لـ "صندوق من أجل السلام", مشيرة إلى أن الموارد الحالية لا تسمح بتمويل أكثر من عشر الخطة.

وتسجل الدول متأخرات في الأقساط تساوي قيمتها الإجمالية 45 مليون دولار. لكن مصاعب الاتحاد لا تقتصر على الصعيد المالي بل تطال طريقة عمل المؤسسة برمتها التي يتوجب إصلاحها من الداخل.

وشددت المفوضية في نقدها على "ثقافة تنظيمية شديدة الهرمية والبيروقراطية وأنظمة وآليات لا تشجع قيام إدارة حديثة وشفافة تتجه إلى تحقيق النتائج".

وانتقدت كذلك قلة الانسجام بين المؤسسات المنتشرة بالقارة الأفريقية, معددة 12 منظمة اقتصادية إقليمية ومحلية أو أكثر, ومشيرة إلى أن العديد من الدول الأعضاء تنتمي إلى مؤسسات عدة في آن واحد.

وتابعت الوثيقة أن مثل هذا التداخل أو التضارب في المهام يقود بشكل محتوم إلى الفوضى. وأكدت المفوضية أنها تعتزم إرساء "ثقافة تغيير" موضحة أنها ستعتمد أنظمة وأساليب جديدة لتفادي العودة إلى الأنماط البيروقراطية القديمة.

المصدر : وكالات