الائتلاف الحاكم باليابان يخسر بعض مقاعد مجلس الشيوخ
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

الائتلاف الحاكم باليابان يخسر بعض مقاعد مجلس الشيوخ

يابانية تسير بجانب ملصقات انتخابية (الفرنسية)
حقق الحزب الديمقراطي الياباني المعارض تقدما طفيفا على الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يتزعمه رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي في الانتخابات التجديدية التي ظهرت نتائجها النهائية اليوم الاثنين.

إذ حصل الحزب المعارض على 50 مقعدا من أصل 121, في حين حصل الحزب الليبرالي الديمقراطي لكويزومي على 49 مقعدا وهو ما يعني فشله في الحصول على أكثر الأهداف تواضعا والمتمثلة بالفوز بـ 51 مقعدا.

وكان اليابانيون دعوا أمس الأحد لتجديد 121 مقعدا من أصل 242 يتألف منها مجلس الشيوخ. ووصلت نسبة المشاركة في الانتخابات إلى 56.57% أي عمليا نفس النسبة التي وصلت إليها في انتخابات مماثلة جرت عام 2001.

واعتبرت الانتخابات بمثابة استفتاء على سياسة الإصلاحات التي ينتهجها رئيس الوزراء. وقالت أجهزة الإعلام المحلية في تعليقها على نتائج الانتخابات إن من المرجح أن يواجه كويزومي معارضة متزايدة لبرنامجه الإصلاحي من جانب كل من المعارضة وقطاعات بحزبه بعد النكسة التي مني بها في الانتخابات.

غير أن مهمة كويزومي تبدو آمنة في ضوء احتفاظ الائتلاف الحاكم بأغلبيته بمجلس الشيوخ كما أنه يحظى بأغلبية في مجلس النواب الذي يتمتع بنفوذ أكبر. يذكر أن مجلس الشيوخ باليابان أقل نفوذا من مجلس النواب الذي يوافق على القوانين ويختار رئيس الوزراء.

وحصل حزب كوميتو الجديد الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم على 11 مقعدا، وهو ما يعني أن الائتلاف الحاكم حصل على 139 مقعدا داخل مجلس الشيوخ المؤلف من 242 عضوا.

وبدأت شعبية رئيس الوزراء بالتراجع حين أقر ائتلافه الحاكم قانونا عن نظام التقاعد لم يحظ بالتأييد الشهر الماضي، هدف إلى خفض رواتب التقاعد ورفع حصص المساهمات للتأقلم مع ارتفاع معدل أعمار السكان.

كما أن شريحة من اليابانيين عارضت الدعم الذي قدمه كويزومي لحرب العراق وقراره إرسال قوات إلى هناك رغم أن هذه القوات في مهمة غير قتالية.

المصدر : الجزيرة + وكالات