إسماعيل خان رفض منصب وزيرالتعدين والصناعة في حكومة كرزاي (أرشيف)
دعا ممثل الأمم المتحدة الخاص في أفغانستان جان أرنو مساء أمس السبت جميع الأطراف المعنية بالأحداث التي وقعت غربي أفغانستان إلى ضبط النفس وذلك بعد إقالة حاكم إقليم هيرات القوي إسماعيل خان من منصبه.

وقال أرنو في بيان إن الأمم المتحدة تدعو الأطراف المعنية كافة إلى منح الأولوية لاستقرار البلاد وأقاليم غربي أفغانستان.

وتسبب قرار الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بإقالة خان وتعيينه وزيرا للتعدين والصناعة في خروج المئات وهم يرددون شعارات معادية للولايات المتحدة ولكرزاي. وقتل شخصان وجرح آخرون في اشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأميركية والجيش الأفغاني في إقليم هيرات.

ومن جانبه قال إسماعيل خان إنه لن يقبل بالمنصب الوزاري الذي منحه له الرئيس الأفغاني مقابل عزله من منصبه. كما حذر محللون غربيون ومسؤولون في الولاية من أن عزل حاكم هيرات من الممكن أن يشعل فتيل أزمة في الإقليم الغربي الذي شهد الشهر الماضي قتالا شرسا بين قوات إسماعيل خان وزعيم آخر.

على صعيد آخر زعم الجيش الأميركي في أفغانستان أن عددا من زعماء حركة طالبان وممثلي الحزب الإسلامي يحاولون التفاوض مع السلطات الأفغانية من أجل وقف القتال.

وقال المتحدث باسم الجيش سكوت نلسون في لقاء صحفي في كابل إن زعماء طالبان والحزب الإسلامي أجروا اتصالات أيضا مع قوات الائتلاف، ويرى الجيش الأميركي أن قوات طالبان لم تعد قادرة على الإضرار كثيرا بالأمن والاستقرار في أفغانستان.

المصدر : وكالات