زيارة شارون للهند مهدت لمهمة الحاخام عمار (الفرنسية)
أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن شلومو عمار أحد أكبر الحاخامات في إسرائيل زار الهند الأسبوع الماضي للبحث في هجرة آلاف المتحدرين المحتملين من سبط يهودي منسي.

وذكر الحاخام عمار الذي قام بزيارة ولايتي مانيبور وميزورام الهنديتين بصحبة وفد من الحاخامات, أن قرارا سيتخذ بهذا الشأن عندما تتوافر كل المعطيات.

وقال إنه ليس من السهل أن نقرر من هو اليهودي، مضيفا أنه من الممكن أن يكون هؤلاء يهودا هنودا محتملين، وهو وضع قد يسمح لهم بالإفادة من "حق العودة الذي يضمن لأي يهودي في العالم حق الهجرة والإقامة في إسرائيل" حسب زعمه.

وأكد الحاخام الذي زار القبيلة الهندية -التي يقول أتباعها إنهم من نسل أحد الأسباط العشرة الضائعين- أن تقاليدهم وعاداتهم تعود لعدة قرون، مضيفا أن كنائسهم وشهادات الهنود الآخرين لهم تؤكد دون شك أصلهم اليهودي.

ومعلوم أن المعتقدات اليهودية تشير إلى أن عشرة من الأسباط الاثني عشر الذين عاشوا في مملكة إسرائيل تشتتوا في أصقاع الأرض إثر اجتياح الآشوريين عام 721 قبل الميلاد المملكة.

ولا يستطيع أفراد القبيلة الهندية المعنية حتى اللحظة دخول إسرائيل إلا بتأشيرة سياحية, وإذا ما أرادوا الحصول على الجنسية الإسرائيلية يتوجب عليهم اعتناق الديانة اليهودية شأنهم في ذلك شأن غير اليهود.

المصدر : الفرنسية