تعيين مايكل هوارد زعيما للمحافظين لم يسهم كثيرا في تقدم شعبية الحزب (الفرنسية-أرشيف)

أوضح استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الاثنين أن المنافسة احتدمت بين أكبر حزبين سياسيين في بريطانيا بعد أسابيع من الهزيمة التاريخية التي مني بها حزب العمال الحاكم في انتخابات البرلمان الأوروبي والمجالس المحلية.

وتظهر نتائج الاستطلاع -الذي نشرت صحيفة ديلي تلغراف نتائجه- تمتع حزب العمال الذي يتزعمه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بتأييد نسبته 33%، بينما تبلغ نسبة التأييد لحزب المحافظين المعارض 34%.

وبالرغم من أن هذه النتائج توضح زيادة التأييد لحزب العمال مقارنة مع استطلاع أجري مطلع يونيو/حزيران الحالي، فإن الطريق مازال بعيدا أمام نسبة 42% التي حصل عليها الحزب في الانتخابات العامة عام 2001.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن حزب الأحرار الديمقراطيين وبعض الأحزاب الصغيرة الأخرى وبينها حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي تحقق تقدما.

وشمل الاستطلاع 2087 ناخبا وأجري عبر الإنترنت في الفترة بين 22 و24 يونيو/حزيران الجاري، ولم تذكر الصحيفة هامش الخطأ.

المصدر : وكالات