غوه تشك تونغ (يسار) وخليفته لي هسين لونغ( الفرنسية-أرشيف)
يتوقع أن يجري رئيس الوزراء السنغافوري المعين لي هسين لونغ تغييرا حكوميا جديدا خلال الأسبوع القادم تزامنا مع حفل تنصيبه رئيسا للوزراء في الثاني عشر من الشهر الجاري.

وستشتمل الحكومة الجديدة التي سيرأسها ابن المؤسس لدولة سنغافورة لي كوان يي على شخصيات اقتصادية بالدرجة الأولى للحفاظ على مكانتها المالية والاقتصادية. كما سيدخلها رجال سياسة وعسكريون سابقون.

ويتوقع أن يحتفظ بعض الوزراء السابقين بمناصبهم في التعديل الجديد.

وسيخلف لونغ رئيس الوزراء الحالي غوه تشك تونغ في ثاني تعديل وزاري منذ استقلال البلاد عن ماليزيا في 1965، وكان والد لونغ اختار غوه لخلافته قبل أربعة عشر عاما. وسيحتفظ غوه بمكان الرجل الثاني كنائب لرئيس الوزراء بعد أن تم استحداث منصبي نائبين لرئيس الوزراء في التشكيل الحكومي الجديد.

المصدر : رويترز