الإعصار فرانسز على حدود فلوريدا (رويترز)

اقترب إعصار فرانسز اليوم السبت من ولاية فلوريدا قادما من البهاما التي أصيبت بالشلل بعد انقطاع التيار الكهربي والاتصالات الهاتفية بالإضافة إلى مياه الفيضانات التي أغرقت الطرق الساحلية ومدارج المطار.

وقد غادر مئات الألوف من سكان فلوريدا منازلهم بينما يقترب الإعصار بسرعة 170 كيلومتر في الساعة, وهي سرعة مرشحة للزيادة وإحداث قدر أكبر من الدمار.

ويتوقع أن يبدأ الإعصار ضرب فلوريدا في وقت لاحق اليوم السبت, كما ينتظر سقوط الأمطار وزيادة سرعة الرياح خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت السلطات الأميركية دعت أكثر من مليوني شخص من سكان فلوريدا إلى مغادرة منازلهم بينما علقت رحلات الطيران ومنعت حركة السير على الطرق أثناء الليل لتقليل آثار الدمار المتوقعة من جراء الإعصار الذي بدأ الخميس الماضي اجتياح سلسلة جزر البهاما البالغ عددها سبعمائة جزيرة.

وتذكر التحذيرات المتوالية من مخاطر الإعصار سكان السواحل الشرقية بإعصار أندرو المدمر عام 1992 والذي تسبب في خسائر بلغت 25 بليون دولار.

المصدر : رويترز