صورة عبر الاقمار الصناعية توضح تحرك إعصار إيفان (الفرنسية)



ارتفع عدد القتلى إعصار إيفان ليصل إلى نحو 90 قتيلا عقب مصرع 20 شخصا خلال عبور الإعصار جنوب الولايات المتحدة، حسب وسائل إعلام أميركية.
 
وتعرضت ولاية فلوريدا التي سبق أن ضربها إعصارا تشارلي وفرانسيس مرة أخرى لضربة أشد قساوة من إيفان، حيث لقي 13 شخصا مصرعهم شمال غرب الولاية.
 
وفي لويزيانا أشارت السلطات إلى مصرع أربعة أشخاص. وقالت سلطات ميسيسيبي من جهتها إن شخصين قتلا بسبب الإعصار في حين أشار مسؤولون بجورجيا إلى مقتل شخص واحد.
 
وواصل إيفان صباح اليوم صعوده إلى الشمال الشرقي مقتربا من كنتاكي ولكن قوته تراجعت بشكل كبير، ولم يعد يشكل سوى منخفض مداري.
 
وحذرت السلطات الأميركية السكان من مخاطر تكون سيول مفاجئة بسبب الأمطار الغزيرة التي ما زالت تتساقط.
 
من جانبه أعلن الرئيس الأميركي ثلاث ولايات جنوبية هي ألاباما ولويزيانا وميسيسيبي مناطق منكوبة، بعد مرور إيفان الذي ضرب هذه الولايات مساء الأربعاء.
 
وكان بوش أعلن فلوريدا منطقة منكوبة بعد مرور الإعصارين المدمرين الآخرين تشارلي وفرانسيس في الأسابيع الأخيرة.
 
وأعلن البيت الأبيض أمس على هامش الزيارة التي قام بها بوش لروتشستر أن هذا الوضع المأساوي سيمدد بعد مرور إيفان.
 
وبين البيت الأبيض أن إعلان المناطق منكوبة يتيح تقديم مساعدة اتحادية لإصلاح الأضرار، ويحمل شركات التأمين على الإسراع في دفع التعويضات وإيواء الأشخاص الذين تم إجلاؤهم.
 
وأعلن الرئيس الأميركي أيضا حالة الطوارئ في كارولينا الجنوبية بعد مرور إعصار غاستون في هذه الولاية أواخر أغسطس/ آب الماضي.
  
وقد أسفر إيفان عن مقتل 79 شخصا على الأقل منذ تشكله قبل أسبوع، 70 منهم في منطقة الكاريبي حيث اجتاح جزيرة غرنادا الصغيرة.

المصدر : وكالات