الشيخة حسينة تقود المعارضة في بلادها (رويترز-أرشيف)

أدى الإضراب الذي تقوده المعارضة البنغالية احتجاجا على إلغاء عطلة رسمية إلى شل الحياة العامة في البلاد.

وأغلقت الشركات والمدارس والمتاجر أبوابها، كما توقفت عمليات التفريغ والشحن في ميناء تشيتاغونغ أحد أهم الموانئ في البلاد.

وهدد حزب رابطة عوامي المعارض الذي دعا للإضراب لمدة ست ساعات بتكرار هذا الإضراب في هذا الموعد من كل عام إذا لم تتراجع الحكومة عن قرارها بإلغاء عطلة مقررة في ذكرى اغتيال زعيم استقلال بنغلاديش الشيخ مجيب الرحمن مع أفراد عائلته في انقلاب عسكري.

وكانت رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة ابنة مجيب الرحمن قد أعلنت هذا اليوم عطلة رسمية عندما وصل حزب رابطة عوامي إلى السلطة، لكن رئيسة الوزراء الحالية خالدة ضياء زعيمة حزب بنغلاديش الوطني ألغت هذا القرار بعد عام من عودتها للسلطة ما أثار خلافات داخلية في البلاد، التي تعتبر مجيب الرحمن بطلا قوميا.

المصدر : رويترز