إسرائيل تستعدي البرادعي على إيران
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

إسرائيل تستعدي البرادعي على إيران

البرادعي لا يتوقع انفراجا في محادثاته مع إسرائيل (رويترز)

عبرت إسرائيل عن مخاوفها من أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسعى لامتلاك أسلحة نووية ورجحت أن يتم استخدامها ضد تل أبيب خلال مباحثاتها مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بشأن إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

وقال البرادعي في حديث صحفي عقب محادثاته مع مسؤولين من وكالة الطاقة النووية الإسرائيلية ورؤساء سابقين في جهاز الموساد، إن إسرائيل عبرت عن قلقها إزاء إيران.

وأوضح البرادعي "أننا نناقش كافة المسائل المتعلقة بانتشار الأسلحة النووية في الشرق الأوسط. إذا أرادت جهة إثارة المسألة الإيرانية فسأقول لهم أين نقف وماذا نفعل".

وبرزت المسألة الإيرانية في محادثات البرادعي في وقت نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن رئيس الاستخبارات الإسرائيلية أهارون زئيفي قوله اليوم الأربعاء إن إيران قد تمتلك قنبلة نووية في غضون أربع سنوات.

وتقول إيران إنها تريد التكنولوجيا النووية لاستخدامها في الأغراض السلمية فقط, وقد وقعت الجمهورية الإسلامية على معاهدة عدم نشر الأسلحة النووية التي لم توقع عليها إسرائيل.

وقلل البرادعي الذي وصل أمس إلى تل أبيب في زيارة تستغرق ثلاثة أيام إنه لا يتوقع أن تنجح جهوده في دفع إسرائيل للكشف عن أسرارها النووية خلال زيارته.

وهذه هي أولى زيارة يقوم بها البرادعي لإسرائيل منذ توليه منصبه. ويعتقد أن إسرائيل تملك ما بين 100 و200 رأس نووي وقنابل تكتيكية، إلا أنها ترفض تأكيد أو نفي هذه المعلومات.

طهران تحذر
من جانبها حذرت طهران الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مغبة تسريب المعلومات النووية المتعلقة بها للولايات المتحدة.

وقال وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني بعد اجتماع مع نواب في مجلس الشورى "الوكالة الآن تمتلك كل المعلومات عن البرنامج النووي الإيراني، وإذا وقع هجوم عسكري فإن ذلك يعني أنها جمعت المعلومات للتخطيط لهجوم عسكري".

وأكد شمخاني أنه إذا تعرضت بلاده لمثل هذا الهجوم فإنها ستتخلى فورا عن كل التزاماتها النووية حيال الوكالة الدولية.

وكانت طهران قد نفت قبل أسبوع مزاعم أميركية بأنها استخدمت موقعا عسكريا سابقا لإجراء أبحاث للتسلح النووي.

وفيما يتعلق بمحاولات واشنطن دفع مجلس الأمن لفرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها التسلحي، شددت هذه الأخيرة على أنه لا يوجد سبب كي تفرض الأمم المتحدة أي عقوبات على إيران، وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي حسن روحاني "لسنا مذنبين بأي شيء، كل هذه خرافات اختلقتها الولايات المتحدة".

المصدر : وكالات