إسرائيل ترفض رفع القيود عن فعنونو
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 07:56 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

إسرائيل ترفض رفع القيود عن فعنونو

فعنونو ينتقد قرار المحكمة ويتهمها بانتهاك حقوق الإنسان (الفرنسية-أرشيف)
انتقد الفني السابق في برنامج إسرائيل النووي موردخاي فعنونو قرار المحكمة العليا عدم رفع القيود المفروضة عليه منذ خروجه من السجن في أبريل/نيسان الماضي.

وقال فعنونو "لقد أثبتت المحكمة أنها لا تحترم حرية التعبير وحرية التنقل"، مشددا على أن قرار المحكمة ينتهك حقوق الإنسان الأساسية.

وأوضح أنه لم يعد لديه مزيد من الأسرار لكشفها بشأن الأسلحة النووية الإسرائيلية، مشيرا إلى أن الجهة الوحيدة التي تملك المعلومات هي الحكومة الإسرائيلية. وأعرب عن رغبته في مغادرة إسرائيل لأنها لم تحترمه واتهمته بالخيانة.

وحاول فعنونو الذي أمضى 18 عاما في السجون الإسرائيلية إقناع قضاة المحكمة بأن القيود المفروضة عليه تحرمه من ممارسة حياته العادية.

وقد رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا طلبا تقدم به فعنونو لرفع حظر السفر المفروض عليه منذ إطلاق سراحه. وجاء في قرار المحكمة أن فعنونو مازال يشكل "خطرا حقيقيا" على الأمن القومي.

وحكم على فعنونو عام 1986 بتهمة الخيانة والتجسس لتسريبه معلومات لصحيفة صنداي تايمز البريطانية عن الترسانة النووية الإسرائيلية، وخصوصا مفاعل ديمونة النووي الذي كان يعمل به في جنوب إسرائيل.

وقد خطفه جهاز الموساد الإسرائيلي في روما عام 1986 ثم نقله سرا إلى إسرائيل، حيث أبقي مكان احتجازه غير معروف طوال 11 عاما.

المصدر : وكالات