لا تزال التحقيقات جارية بشأن تفجيرات مدريد (رويترز-أرشيف)
اعتقلت السلطات الأمنية الإسبانية رجلا بإحدى الضواحي الشعبية للعاصمة، ضمن إطار التحقيق في قضية تفجيرات مدريد يوم 11 مارس/آذار التي أسفرت عن مقتل 191 شخصا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها إنه عثر مع الرجل على بطاقة هوية برتغالية مزورة، وإن السلطات تحقق في الهوية الحقيقية للرجل الذي "يبدو أنه من أصل مغربي".

وتشير بطاقة الهوية البرتغالية المزورة الصادرة من لشبونة عام 1998 إلى أن غبريال سليم عون ولد في الأول من مارس/آذار 1960 بموزمبيق.

وأوضحت الوزارة أن المشتبه به اعتقل في مكان قرب شقة بحي ليغانيس في ضواحي مدريد التي سبق أن فجر فيها سبعة مشتبه بهم أنفسهم.

وسيتم التحقيق مع الرجل الموقوف لاتخاذ قرار بشأن إبقائه قيد الاعتقال الاحترازي أو الإفراج عنه كما ينص القانون.

وأودع قيد الاعتقال الاحترازي على ذمة التحقيق حتى الآن 19 شخصا -منهم 17 في إسبانيا ومعظمهم من المغاربة- للاشتباه في تورطهم بهجمات مدريد, في حين يجري البحث عن ستة آخرين.

المصدر : الفرنسية